صحيفة الأماكن الأخبارية
سياسة دولية الرياضة اقتصادية محليات أخبار الأماكن أخبار فنية حوارات الأربعاء 16 محرم 1440 / 26 سبتمبر 2018

جديد المقالات بنت زيد «^» المكتبة المدرسية «^» أمانة جدة "شكرا" «^» ورحلت أمي الغالية «^» التكريم المفاجئ «^» فتحات الصرف الصحي .. كل طقه بتعليمه «^» التدريس ! «^» طيبتي" الزايدة" «^» استفادتنا من الوقت ! «^» خوذي كل شي «^»
جديد الأخبار "أمانة جدة" تخصّص 11 موقعاً لبيع الأنعام خلال موسم الحج «^» "الغذاء والدواء" تحظر مؤقتاً استيراد لحوم الدواجن وبيض المائدة من ماليزيا وروسيا «^» كشافة تعليم المهد تقدم خدمات متنوعة لحجاج بيت الله الحرام «^» أمانة نجران تهيئ المتنزهات والحدائق لاستقبال الزوّار خلال أيام عيد الأضحى المبارك «^» بلدية صفوى تضبط 85 كيلو مواد غذائية فاسدة «^» النفط ينخفض بفعل زيادة المخزونات الأمريكية «^» فتح باب القبول لأصحاب عربات الفودترك في مشعر عرفات «^» وفاة الشيخ أبوبكر الجزائري بالمدينة «^» وظائف لحملة الدبلوم بإدارة تشغيل المنشآت العسكرية «^» أسعار الذهب تسجل ارتفاعًا طفيفًا بعد ثلاثة أيام من التراجع «^»

المقالات
مقالات
طيبتي" الزايدة"
طيبتي" الزايدة"
1435-06-26 11:25 PM





جملة نسمعها تتردد على لسان أغلب المجتمع إن لم يكن المجتمع كافة ! هي جملة غريبة مستنكرة فكيف تكون الطيبة زائدة ؟ الطيبة هي الطيبة لا زيادة فيها ولا نقصان والشر درجات وهو الذي ينقص ويزيد من وجهة نظري الشخصية , ولكن الذي جعلنا نقول : "طيبتي زايدة" هو ربطنا الطيبة بأفعال الخير "المسامحة , العطاء , حسن النية وما إلى ذلك , وبتنا نقول للطيب "مسكين طيب" وكأنها مسبة له وهي عكس ذلك فإذا قلنا أن فلان من الناس "مسكين طيب" فهذا يعني أننا بعيدين عن الطيب وأننا من شرار الخلق ! وهذه ليست الحقيقة ولكن هكذا أصبحنا نستعمل الكلمة فهو طيب لأنه يحسن النية وهل تريد مني أن أسيء النية ؟ أنسيت أن الله أمرنا أن نجتنب الظن قال تعالى : "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْم" فالطبيعي أن أحسن النية لا أن أسي النية ! وهو طيب لأنه يسامح من يخطئ وكأنه بمسامحته أرتكب جرما عظيما ! ونسي قوله تعالى :"فمن عفا وأصلح فأجره على الله إنه لا يحب الظالمين" يكفيه عند العفو الأجر الذي سيحصل عليه من رب العباد , هو طيب نعم هو طيب لكنه ليس مسكين فالمسكين أنت يا من تظن أن الطيب "ضعف شخصية ومسكنة" فهذا الطيب يريد بأفعاله الأجر ويريد تألف القلوب بعكسك تماما ! فقد الطيب من "أكثر" المجتمع فأصبح عيبا ! فإذا كانت "الطيبة الزائدة" عيبا فيحق لمن هو طيب أن يفخر بها , ومن هو "مسكين" ويظن أن "الطيب" مسكين عليه أن يتوارى ويختفي عن أعين الناس لأن هذا هو العيب بعينه فهو حين يقول هذه العبارة يشهد على نفسه بـ"الشر" علينا أن نراجع حساباتنا في ألفاظنا ونعرف أين الخير جعلنا الله من أهله .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2142


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في تويتر
  • أضف محتوى في facebook
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في تويتر دار الأمل


الكاتب فيصل المالكي
الكاتب فيصل المالكي

تقييم
1.01/10 (55 صوت)


Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة الأماكن الأخبارية
جميع الحقوق محفوظة لصحيفة الأماكن الأخبارية


الرئيسية |الصور |المقالات |الأخبار |الفيديو |راسلنا | للأعلى